مزارات سياحية

دليل السائح لزيارة برج ايفل بمدينة باريس، فرنسا

نصائح ومعلومات مثيرة حول برج ايفل

من بني برج ايفل؟ كم عدد الدرجات التي يجب صعودها لكي تصل إلى قمته؟ منذ افتتاحه في عام ١٨٨٩، شهد برج ايفل أهم الأحداث والفعاليات في تاريخ أوربا. لقد قمنا بجمع ٢٣ معلومة حول هذا النصب التذكاري الأكثر زيارة في العالم. إليك 23 معلومة عن برج ايفل ربما لم تكن تعرفها أو حتي تتوقعها:

ثلاثة وعشرون معلومة عن برج ايفل في باريس

1- من بنى برج ايفل ؟

كما يوحى الاسم، تم تصميم وبناء برج ايفل من قبل شركة غوستاف ايفل الهندسية. وعلى عكس الاعتقاد السائد وقتها، فإن ايفل نفسه لم يقم بشيء يذكر فيما يخص التصميم والبناء الفعلي للبرج، ولكن تم تصميم البرج من قبل إثنين من كبار مهندسي شركة ايفل (موريس كوشيلين واميل نوجير).

جاء تصميم البرج ليكون أيقونة المعرض الدولي في باريس عام ١٨٨٩م، والذي تزامن مع الاحتفال بالذكرى المئوية لاندلاع الثورة الفرنسية. اعترف ايفل فيما بعد بأن تصميم البرج مستوحى من المرصد الفلكي “لاتينج” الذي بُني في مدينة نيويورك الأمريكية عام ١٨٥٣م.

2- كان من المتوقع تفكيك برج ايفل بعد عشرين عاماً من بنائه

بدايات بناء برج ايفل بمدينة باريس، فرنسا
بدايات بناء برج ايفل بمدينة باريس، فرنسا

كان الغرض من بناء البرج على وجه التحديد أن يكون أيقونة المعرض الدولي إلا أنه أصبح رمزاً للعاصمة الفرنسية وشعاراً لها. بعد الافتتاح الرسمي في مارس عام 1889م، كان من المتوقع ألا يبقى البرج لأكثر من 20 عاماً إلي أن يتم تفكيكه في عام 1909م، ولأن هذه كانت المدة الزمنية والامتياز الأصلي الممنوح لغوستاف للحصول على تصريح لبناء البرج.

وبعد عودة الملكية إلى العاصمة باريس، كان من المخطط تفكيك برج ايفل، حيث كانت قواعد اختيار العرض الفائز من عروض الشركات الهندسية كانت تتضمن مدى سهولة تفكيك الهيكل الحديدي الفائز، ولكن استخدامه كبرج هوائي في بث موجات الراديو الإذاعية سمح له بالبقاء بعد انتهاء التصريح.

3- زار برج ايفل أكثر من 250 مليون شخص منذ افتتاحه

في عام 2015 ، كان برج ايفل النصب التذكاري الأكثر شعبية في العالم. وطبقاً للإحصائيات الرسمية، فقد زار البرج الأكثر شهرة في العالم ما يقرب من 7 مليون سائح خلال ذلك العام. كما تشير التقديرات إلى أن حوالي 250 مليون شخص حول العالم قد زاروا برج ايفل منذ الافتتاح الرسمي في عام 1889م. ويُقدر أيضا أن حوالي 25000 زائر يصعدون البرج كل يوم.

4- صمود برج ايفل إبان الحرب العالمية

23 Eiffel Tower Facts You'll Be Surprised to Read
فشل خطط الألمان لتدمير برج ايفل في الحرب العالمية

في يونيو من عام 1940م، دخلت آلة الحرب النازية شوارع باريس منتصرة لتسيطر على المدينة بقبضة حديدية. ولكن قبل وصول الدبابات والجنود تمكن ما يقرب من مليوني باريسي من الفرار. كان كل من بقى قد بدأوا رحلتهم الطويلة من المقاومة السرية تحت الأرض من أجل القيام بعمل بسيط ولكنه صنيع بالغ الأهمية استعداداً للمواجهة، حيث قطع الفرنسيون كابلات مصعد البرج حتي لا يتمكن الزعيم النازي ادولف هتلر من الصعود إلى قمة البرج.

إرباك القوات النازية من قبل الفرنسيين لم ينتهي إلى هذا الحد، فقد كان أيضا على الجنود الألمان تسلق البرج لرفع الصليب المعقوف فوقه. الا إنه كان ضخماً جدا فانفجر في غضون ساعات قليلة وتم استبداله بآخر أصغر منه بكثير، وبقى البرج مغلقاً إبان فترة الاحتلال وتم إصلاح المصعد أخيراً عقب نهاية الحرب العالمية الثانية.

5- بيع برج ايفل

تم بالفعل بيع برج ايفل من قبل نصاب محترف يُدعى “فيكتور لوستيج” إلى تاجر خردة معدنية. ألهمته الفكرة عندما قرأ مقال في إحدى الصحف الفرنسية عن انهيار برج ايفل في عام 1925م. في هذا التوقيت كانت بالفعل صيانة البرج مكلفة ومزعجة جداً لبلدية المدينة. فانتهز فيكتور الفرصة وقام بتزوير بعض الأوراق الرسمية التي تخوله بالتحدث باسم الحكومة الفرنسية، والتقى ببعض تجار الخردة وخدعهم وأخذ منهم مبلغاً كبيراً من المال. بل إنه تمكن من القيام بذلك مرة أخرى قبل أن يهرب إلى الولايات المتحدة الأمريكية خوفاً من القبض عليه. ستظل أفعال المحتال ” فيكتور لوستينج” تدينه للأبد حيث التصق به وصف ” الرجل الذي باع برج ايفل”.

6- كاد برج ايفل أن يُبنى في برشلونة

كان من المقرر أن يتم بناء برج ايفل في برشلونة وليس في باريس. وتم رفض تصميم البرج من قبل الأسبان، مما حقق مكاسب كبيرة للفرنسيين، وبعد فوات الأوان، ثبت خطأ الأسبان الذي كلفهم الكثير، حيث كان من المثير للاهتمام بالفعل رؤية برشلونة وهي تحتضن هذا النصب التذكاري المذهل في ذلك الوقت .

تُقدر القيمة التسويقية لبرج ايفل بنحو 400 مليار يورو، حيث تفوق قيمته بحوالي ست مرات من القيمة التسويقية لكل من المدرج الروماني (الكولوسيوم) في روما وبرج لندن في بريطانيا.

7- برج ايفل يزداد طوله في الصيف

هل تعلم أن برج ايفل يتفاوت ارتفاعه فعليا بحوالي 15 سم علي مدار العام حسب درجة الحرارة؟ قد لا يكون هذا مفاجأة باعتبار أن البرج مصمم تقريبا بالكامل من المعدن. لذا فإن التغير في ارتفاع البرج يعود إلى تمدد وتقلص الهيكل المعدني بسبب تفاوت درجات الحرارة علي مدار العام.

ليس ذلك فحسب ، بل إن قمة البرج قد تميل عن الشمس بمقدار 18 سم بسبب التمدد الحراري علي الجانب المواجه للشمس.

8- برج ايفل ومناطيد الهواء الساخن لا يجتمعان

لقي المخترع فرانز راتشيلت حتفه عندما حاول القفز من أعلى البرج لاختبار تجربة الهبوط بالمظلات مستعيناً بمظلة صممها بنفسه. كان الجاسوس النمساوي الأصل الذي عاش في فرنسا خلال مطلع القرن مهووساً بمجال تطوير التكنولوجيا مثل الكثير من المخترعين المغمورين.

لحظة قفز المخترع فرانز بالبراشوت من قمة برج ايفل والتي لقى فيها حتفه

بدأ عصر الطيران  والملاحة الجوية خلال الفترة من 1890م إلى 1900م، حيث أصبحت مناطيد وبالونات الهواء أكثر انتشاراً في العالم. وبحلول عام 1910م، كان هناك قلق متزايد بشأن سلامة الرحلات الجوية، مما جعل الكثيرين يطالبون بزيادة معدلات الأمان للطيارين والركاب على حد سواء، وتزامن هذا مع ظهور المظلة العملية المثبتة وأنواع أخرى ثبتت أنها تعمل بكفاءة من ارتفاعات عالية.

عرض العقيد لالانس من نادي الطيران الفرنسي مكافأة مالية قيمتها 10,000 فرنك لأي شخص يمكنه تطوير مظلة وزنها أقل من 25 كيلو جرام تعمل لارتفاعات منخفضة. اعتقد “ريتشيلت” أنه تيقن من اختراعه وقرر اختبار تجربته من فوق أحد المعالم الأثرية الأكثر شهرة في العالم.

9- يجب عليك صعود 1665 درجة للوصول إلى قمة البرج ( الطابق الثالث)

درج الصعود إلى قمة برج ايفل، باريس، فرنسا
درج الصعود إلى قمة برج ايفل

على خطى النازيين في الحرب العالمية الثانية، قرر الباريسيون قطع كابلات المصعد، حيث كانت رحلة طويلة من قاعدة البرج حتى قمته. وإجمالي عدد الدرجات التي يحتاجها الزوار للصعود إلى قمة برج ايفل هو 1665 درجة.

وهذا الرقم الرسمي ينقل الزوار فقط من الطابق الأرضي إلى المستوى الثالث. كذلك يسمح للجمهور فقط بالصعود لبرج ايفل سيراً على الأقدام حتى الطابق الثاني. كما يستغرق الصعود عن طريق السلم إلى الطابق الأول حوالي نصف ساعة، حسب العمر ومستوى اللياقة البدنية. وبرغم المشقة، سوف تجد نفسك مستمتعاً بمشاهدة المناظر الخلابة وعظمة البنيان نفسه.

10- زواج برج ايفل

على الرغم من أن البرد قد يبدو للوهلة الأولى أنه مجرد برج معدني، لكن هذا لم يمنع ايركا لاتور من بدء علاقة رومانسية معه. لم تكتفي بذلك بل تزوجت من البرج في عام 2007م. وصفت ايركا لاتور نفسها بأنها مغرمة بالأشياء الجامدة وأنها وقعت في غرام أحد معالم باريس الشهيرة. ومع ذلك فإن برج ايفل لم يكن حبها الأول للأشياء بل وقعت من قبل في حب رمح مما ألهمها وأصبحت فيما بعد بطل رماية.

11- استخدام 20,000 مصباح كهربائي لإنارة برج ايفل

إطلالة على برج ايفل ليلاً، باريس، فرنسا
إطلالة على برج ايفل ليلاً، باريس، فرنسا

كل من رأى إنارة البرج ليلاً شهد على سحره وجماله في سماء باريس. لكن هل سبق وأن تساءلت عن عدد اللمبات المستخدمة إنارة البرج؟ تشير الإحصائيات الرسمية إلى أن برج ايفل تتم إنارته بحوالي 20,000 مصباح ضوئي، فضلاً على أنه أيضاً غير مصرح قانونياً  بالتقاط أي صور فوتوغرافية للبرج ليلاً. السبب في ذلك يرجع إلى أن برج ايفل يعد نوع من أنواع فنون العمارة المحمية بحقوق الملكية الفكرية وحقوق النشر وبالتالي في حالة نشر صور فوتوغرافية للبرج ليلاً سيحتاج صاحبها للحصول على تصريح من الهيئة المشرفة على برج ايفل. مما يزيد من صعوبة الأمر بالطبع.

12- يعادل وزن دهانات برج ايفل وزن 10 فيلة

23 Eiffel Tower Facts You'll Be Surprised to Read
عمال يقومون بطلاء الهيكل المعدني لبرج ايفل

الفيل، كما يعلم المتخصصون، هو المعيار العالمي الوحيد لقياس وزن الدهان، اذاً، كم فيلاً تساوي الدهانات الموجودة على برج ايفل؟ ستذهل حينما تعرف أن كل الدهانات الموجودة على البرج تزن حوالي 10 أفيال.

تتم إعادة طلاء البرج بانتظام من أجل الحفاظ عليه في حالة جيدة ومنع تآكل طبقات الهيكل المعدني، حيث تم إعادة طلاء البرج بالكامل حوالي 18 مرة على مدى عمر البرج، أي بمعدل مرة كل 7 سنوات أو ما يقرب من ذلك. أيضاً تم تغيير اللون عدة مرات خلال هذه الفترة من اللون الأحمر إلى البني ثم الاستقرار على اللون البرونزي حتى يومنا هذا.

13- شقة غوستاف السرية في قمة البرج

غوستاف يستقبل توماس إديسون في شقته الخاصة ببرج ايفل، باريس
غوستاف يستقبل توماس إديسون في شقته الخاصة ببرج ايفل، باريس

أثناء تصميم البرج، طلب غوستاف بأن يكون لديه مساحة صغيرة للسكن في أعلى البرج. وطوال حياته لم يسمح لأحد بدخولها، إلا أن مؤخراً تم فتحها وأصبح بإمكان الزوار دخولها وإلقاء نظرة على محتوياتها. ومن المثير للدهشة أيضاً، أنه طوال حياته كان يتلقى باستمرار عروضاً بأموال ليست بالقليلة لاستئجار شقته ولو لليلة واحدة ولكنه كان يرفضها باستمرار، وكان يستقبل بها ضيوفه المعروفين من أصحاب المكانة المرموقة من حين لآخر مثل توماس اديسون.

14- محاولة الإنجليز الفاشلة لتصميم برج ايفل

في حين احتفل الكثيرون بافتتاح البرج عام 1889م، كان الإنجليز ينظرون بعين الحاسد إلى تحفة ايفل المعمارية وتعهدوا بتصميم برج يتفوق عليه في أسرع وقت ممكن. وكان ذلك في عام 1891م، عندما قرر رجل أعمال في مجال إصلاحات السكك الحديدية “ادوارد واتكين” تصميم هيكل مماثل يتفوق على برج ايفل في الارتفاع بمدينة لندن، ولكن محاولات الإنجليز  باءت بالفشل ولم يتمكنوا من التفوق علي فرنسا في هذا الأمر.

تم الترويج للبرج باسم ” برج لندن العظيم” كما عُرف أيضاً باسم برج واتكين، إلا أن البرج كان يفتقد للتوازن ولم يكتمل بنائه. وأخيراً في عام 1907م تم هدم ما تم بناؤه من البرج، وشغل مكان موقع البناء ما يعرف الآن باسم ملعب ويمبلي.

15- مشروع مرهق احتاج إنجازه أكثر من 300 عامل على مدى عامين.

لم يكن بناء برج ايفل إنجازاً يستهان به، فقد احتاج إلى مجهود 300 عامل لتجميع 18,038 قطعة من الحديد و2.5 مليون مسمار. كما استغرق انشاء البرج عامين وشهرين و 5 أيام للانتهاء من جميع اعمال البناء ليشهد بعد ذلك على ميلاد تحفة معمارية من فنون الهندسة المعمارية في فرنسا في ذلك الوقت.

تم تصميم وتقطيع كل قطعة من القطع المعدنية البالغ عددها 18,000 قطعة أو ما يقرب من ذلك بدقة عشرة ملم، وتم تركيب كل قطعة في مكانها مثبتة بمسمار، حيث احتاجت كل قطعة إلى فريق مكون من أربعة رجال لتركيبها، حيث كان الأول يقوم بتسخين القطع المعدنية، ويثبتها الثاني في مكانها، ثم يقوم الثالث بتشكيل الرأس، بينما يقوم الأخير بالضرب عليه بمطرقة ثقيلة لتثبيته.

16- تم انتقاد برج ايفل بوصفه عمل وحشي عديم الجدوى

على الرغم من أنه وصف غريب بالنظر إلى أناقة الهيكل إلا أنه لم يسلم من حملة انتقادات عنيفة طالته على مر العصور من قبل بعض الفنانين والشخصيات العامة أبرزهم كان الروائي “غي دي موباسانت” حيث وصف البناء بالعمل الوحشي عديم الفائدة وكثيراً ما كان يتناول العشاء في المطعم الموجود بقاعدة البرج حتى لا يتسنى له رؤية البرج ولو صدفة.

17-  العام الذي شهد افتتاح برج ايفل هو نفس العام الذي شهد تأسيس شركة نينتندو ومولد الزعيم النازي ادولف هتلر

لم يشهد عام 1889م فقط افتتاح برج ايفل بل كانت هناك احداث أخرى مهمة وقعت في هذا العام، حيث تأسست في هذه الفترة شركة نينتندو للألعاب ووُلد الزعيم النازي ادولف هتلر. ويرجع تأسيس شركة نينتندو إلى عام 1889م حينما بدأت بإنتاج بطاقات الزهر المصنوعة يدوياً. وبطاقات الزهر أو كما تعرف ببطاقات الهانوفودا، هي أوراق لعب يابانية الصنع جعلت من الشركة الصغيرة مؤسسة مربحة للغاية في ذلك الوقت.

18- كاد برج ايفل أن ينتقل إلى مدينة مونتريال

في صفقة سرية بين شارل ديغول وعمدة مونتريال، كاد برج ايفل أن ينتقل إلى مونتريال عام 1960م، حيث كانت الخطة تتمثل في نقل النصب الأيقوني إلى مونتريال بكندا من أجل افتتاح المعرض العالمي عام 1967م. ولكن لحسن حظ الباريسيين وفرنسا، اعترض أصحاب فكرة إنشاء برج ايفل على القرار وتم الغاء قرار ديغول.

بالتأكيد كان من المفترض أن تكون هذه الخطوة مؤقتة ليعود البرج لمكانه كما كان قبل 80 عاماً تقريباً باعتباره علامة بارزة للمعرض. كما اعترضت الشركة المصممة للمشروع على القرار خشية أن ترفض الحكومة الفرنسية فيما بعد السماح باستعادة البرج إلى موقعه الأصلي.

19- المصاعد في برج ايفل تسافر نحو 103,000 كم كل عام.

برج ايفل أشهر المعالم السياحية في العاصمة الفرنسية باريس
برج ايفل أشهر المعالم السياحية في العاصمة الفرنسية باريس

المصاعد في برج ايفل مشغولة طوال العام، كونه النصب التذكاري الأكثر زيارة في العالم، حيث تشير الإحصائيات إلى أن المصاعد تسير مسافة مجمعة تبلغ 103,000 كم في السنة ( ما يعادل مرتين ونصف طول محيط الأرض).

ومن المثير للاندهاش أن اثنين من المصاعد الأصلية لا تزال تعمل حتى الآن في برج ايفل، كما يتم الحفاظ عليها بعناية حتى يومنا هذا. يفحص الفنيون مصاعد البرج بصفة دورية نظرا لكثرة استخدامها، حيث تبدأ عمليات الصيانة للمصاعد في الصباح الباكر قبل وصول الزوار، كما يتم ابقائها تحت الإشراف الدقيق كلما كان البرج مفتوحاً للجمهور، حتى يتسنى لمشغلي المصاعد منع أية أعطال فنية وقت تدفق الجماهير.

20- استخدام برج ايفل إبان الحرب العالمية الأولى.

أثناء الحرب العالمية الأولى، تم استخدام برج ايفل كبرج هوائي لبث الموجات اللاسلكية لمساعدة الحلفاء للتشويش على الاتصالات الألمانية، حيث لعب البرج دوراً محورياً خلال معركة مارن عام 1914م، حينما اُستخدم كجهاز إرسال لاسلكي، مما ساعد على قلب المعركة لصالح الحلفاء.

وعلى مدى سنوات الحرب الخمس 1914م – 1918م، أصبح البرج أيضاً مركزاً للاتصالات للتصنت على أجهزة البث الألمانية. كما تم استخدامه للمساعدة في إرسال تعزيزات الطوارئ، والتشويش على المناطيد الألمانية التي حاولت إضعاف إشارتها.

21- رغبة هتلر في الانتقام من الباريسيين.

كان الأمر الطريف الذي حدث في عام 1940م من تحدي النازيين وقطع كابلات المصعد، قد كلف فرنسا البرج تقريباً في أكحل أيام الحرب. وبالفعل مع اقتراب دخول الحلفاء شوارع باريس في صيف عام 1944م، أمر ادولف هتلر بتدمير باريس، كما أمر الجنرال “ديتريش تشوليتز” بهدم برج ايفل واحراق المدينة عن بكرة أبيها. لكن لحسن الحظ ، تمرد الجنود على قرار الجنرال ظناً منه أنه قد جن جنونه.

22- بناء أبراج مشابهة لبرج ايفل.

يوجد اليوم أكثر من 30 نسخة طبق الأصل من برج ايفل حول العالم، حيث يمكنك مشاهدة نسخ طبق الأصل من هذا النصب الايقوني في كل من لندن ولاس فيغاس وحتى في لاهور، وغيرها من المدن. كما كان من المفترض في الأصل أن تكون نسخة البرج الموجودة في فندق باريس لاس فيغاس بنفس حجم برج ايفل الأصلي، ولكن تصادف اقتراب موقع الفندق من المطار، فاكتفوا بارتفاع يعادل نصف ارتفاع البرج الأصلي.

أيضا هناك نسخة أخرى مدهشة موجودة في مدينة طوكيو باليابان، حيث بدأت عملية بنائه عام 1957م وانتهى في غضون عام. ويمكن مشاهدة هذه النسخة من البرج بسهولة ليس فقط بسبب حجمه ولكن أيضا بسبب واجهته المطلية باللونين الأحمر والأبيض النابضين بالحياة.

23- تأمين غير عادي لبرج ايفل.

خلال عصر النهضة الصناعية، كانت المخاطر المهنية قاتلة وكانت حالات الوفيات في المشروعات الكبيرة أمراً شائعاً. لهذا السبب، وضع غوستاف ايفل معايير للأمان والسلامة وجعلها أولوية قصوى أثناء بناء البرج. وتحقيقا لهذه الغاية، قامت الشركة ببناء السقالات الخشبية حول الهيكل أثناء عملية البناء.

كما تم استخدام رافعات الونش بشكل جيد، مما ساعد في رفع قطع الهيكل بشكل آمن مع تقدم عملية البناء. كذلك شملت تدابير السلامة الأخرى الحراسة والحواجز ونتيجة لذلك توفى شخص واحد فقط أثناء عملية بناء البرج. وفى الغالب قد تكون هذه التدابير الأمنية أنقذت أرواح أكثر من 300 عامل من الموت بالنظر الي وقت وحجم المشروع وكذلك الجهد المبذول لتأمين البرج.

اقرأ أيضاً: 54 طريقة لتخفيض تكاليف السفر وتوفير الأموال أثناء العطلات


الدليل الإرشادي لزيارة برج ايفل، باريس

برج ايفل أشهر المعالم السياحية في العاصمة الفرنسية باريس
برج ايفل أشهر المعالم السياحية في العاصمة الفرنسية باريس

عندما تتخيل مدينة باريس، سوف تستحضر تلقائياً صورة برج ايفل يتلألأ في سماء المدينة. لقد صُمم برج ايفل ليكون أيقونة المعرض الدولي في باريس عام 1889م ، وكان يتزامن ذلك مع الاحتفال بمرور 100 عام على الثورة الفرنسية.

وكان من المفترض أن يكون البرج هيكلا مؤقتاً، ويتم تفكيكه بعد 20 عام وقد تعرض بناء برج ايفل لعاصفة من الانتقادات التي طالته من قبل الفنانين والمفكرين الباريسيين الذين احتجوا على بنائه واعتبروه مبنى قبيح يقتحم أفق المدينة. لكن تلك الأيقونة المصنوعة من الحديد أصبحت جزءاً لا يتجزأ من المعالم الباريسية التي لا تقل أهمية عن نهر السين.

ولحسن الحظ، ثبت أن هيكل برج ايفل لا غنى عنه حيث كانت له استخدامات أخرى مثل بث موجات الراديو الإذاعية. كما أن صمود الهيكل الذي يزن 10,000 طن أمام عوامل الزمن دون تأثر سمح له بالبقاء حتى يومنا هذا. أيضاً احتفلت فرنسا مؤخراً بالذكرى الـ 130 على تأسيس برج ايفل، حيث تم الافتتاح الرسمي في 31 مارس عام 1889م، وتم فتحه للجمهور في مايو من نفس العام.

لذلك فإن صورة برج ايفل أو كما يُلقب بالمرأة الحديدية تهيمن في وقتنا الحاضر على مخيلة الفرنسيين بل والعالم أجمع. لذا دعونا نستكشف العالم المحيط به، وهو عالم حقيقي خالي من الأوهام التي تُروى عن السفر.


كانوا يعتقدون أن هيكل برج ايفل سوف يتحول إلى خردة خلال فترة قصيرة

تم تصميم البرج من قبل الشركة الهندسية التي يديرها المصمم غوستاف ايفل، والذي احتفظ لنفسه بشقة كمساحة خاصة به في قمة البرج، حيث كان يستقبل بها ضيوفه المعروفين مثل توماس اديسون. وعلى الرغم من أن تصميم غوستاف ايفل ألهم الكثيرون لتقليده وظهرت له نسخ مصغرة في مدن عديدة حول العالم في محاولة لتقليد أيقونة باريس الشهيرة، إلا أنه كان من الصعب تكرار تحفة ايفل المعمارية مرة أخرى.


التخطيط لزيارة برج ايفل

على مدار العام، يفتح برج ايفل أبوابه يومياً لاستقبال الزوار من الساعة 9 صباحاً حتى منتصف الليل في الصيف (تحديداً من منتصف يونيو حتى نهاية أغسطس) ومن الساعة 9.30 صباحاً حتى الساعة 11.45 مساءاً باقي العام. فإذا كنت من النوع التلقائي ولا ترغب في التخطيط المسبق لزيارة برج ايفل، فضع في الاعتبار أنه من الأفضل تجنب عطلات نهاية الأسبوع ووقت الذروة في الفترة ما بين الساعة 11 صباحاً حتى الساعة 5 مساءاً.

ونظراً لقلة عدد المصطفين لصعود البرج عن طريق الدرج، يفضل الرياضيون صعود 704 درجة للوصول للطابق الثاني، حيث تعد تجربة ممتعة، تأخذك في جولة للتعرف على تاريخ إنشاء البرج من خلال رؤية اللوحات الإرشادية عن البرج أثناء رحلة الصعود إلى القمة، ناهيك عن متعة مشاهدة المناظر الخلابة من أعلى من خلال المنظار.

ملاحظة: لا يمكن الصعود إلى القمة، إلا عن طريق شراء تذكرة أخرى للصعود من الطابق الثاني إلى الطابق الثالث، والنساء الحوامل يتم إعفائهن من الانتظار في الصفوف. كذلك أثناء المرور بالطابق الثالث تجنب البائعين لأنهم غالباً ما يرفعون اسعار السلع والمنتجات بشكل كبير.

حتى اذا كان لديك تذكرة في متناول اليد، تأكد من الموقع الرسمي وحساب تويتر الخاص ببرج ايفل للحصول على أحدث المعلومات المتعلقة بالطقس والسلامة، وكذلك في بعض الحالات النادرة، قد يتأخر فتح برج ايفل أمام الزوار، لذا في هذه الحالة، إذا اشتريت تذاكر عبر الموقع الرسمي، فستتلقى رسالة بريد الكتروني تحدد لك وقت بديل للزيارة. بخلاف ذلك، سيتم رد ثمن التذكرة.

كذلك احرص على متابعة الأخبار جيداً، لتجنب أعمال الشغب والاضراب، فمن المعروف أن العمال في البرج يقومون بالإضراب بسبب طوابير الزوار الطويلة، حيث كان آخر إضراب للعمال في يونيو 2013، وأغسطس 2018.


فيديو: معلومات حول برج ايفل، باريس


الوصول إلى برج ايفل، باريس

الوصول إلى برج ايفل بالمترو إلى محطة تروكاديرو Trocadéro  ( خطوط 6، 9 ) يتيح الفرصة لرؤية برج ايفل من وضعية مميزة من فوق نهر السين. كما تعد أيضاً مكاناً مميزاً لرؤية البرج يتلألأ في سماء باريس على  مدار الساعة أثناء الالعاب النارية والعروض المبهرة خلال الاحتفال بالعيد الوطني لفرنسا. وهذا المكان يبعد 15 دقيقة سيراً على الأقدام من جسر بونتاينا pont d’lena.

بديلاً عن ذلك، تقع محطة Bir Hakim ( الخط 6 ) على بعد 10 دقائق سيراً على الأقدام من متحف Quai Branly، كما تبعد محطة مترو Ecole Militaire ( الخط 8 ) حوالي 15 دقيقة من البرج .

كذلك تعد محطة Champ de Mars Tour Eiffel على خط RER C هي الأقرب للوصول للبرج. فقط تأكد من مواعيد إغلاق المحطات واصلاحات الطرق قبل التوجه إلى البرج.

هل تعلم ؟

أن شركة cultival تقدم جولة سياحية اسمها “ما وراء الكواليس” حيث تأخذ السياح إلى الأماكن التي عادة ما تكون مغلقة وغير معروفة للجمهور مثل غرفة الآلات الأصلية والقبو الموجود تحت ساحة Champ de Mars، وكذلك توربينات الرياح الجديدة المموهة بنفس لون طلاء البرج.

كما شملت التجديدات بعض الأعمال الترفيهية للزوار، مثل الأرضيات الزجاجية الشفافة في الطابق الأول وهي ليست لأصحاب القلوب الضعيفة، وتم إنشاء حلبة للتزحلق على الجليد في الشتاء، أما إذا كانت الزيارة في شهر مارس، فبإمكان الزوار إلقاء نظرة سريعة علي سباق فريد من نوعه يسمى سباق برج ايفل العمودي La verticale de la Tour Eiffel، حيث يتسابق العداءون لصعود 1,665 درجة للوصول إلى قمة البرج.


نصائح التصوير الفوتوغرافي في برج ايفل.

أفضل الأماكن والزوايا لتصوير برج ايفل، باريس، فرنسا
أفضل الأماكن والزوايا لتصوير برج ايفل، باريس، فرنسا

كالعادة يخطف برج ايفل الأنظار على انستغرام لكونه أحد أكثر المعالم السياحية في العالم جذباً للمصورين الفوتوغرافيين. يمكن دائماً التقاط صور فوتوغرافية رائعة من إحدى المواقع المميزة والقريبة من برج ايفل مثل جسر Trocadéro  وساحة Champ de Mars.

تستعرض المصورة ماري كوينسي والتي لديها حوالي 150 ألف متابع على انستغرام عدد من الوضعيات والأماكن المميزة لالتقاط افضل الصور لبرج ايفل، حيث تقول “كم هو رائع التقاط صور شخصية مع خلفية برج ايفل ولا أحد حولك”.
كما تقترح المصورة شارع سان دومينيك كواحد من أفضل المواقع لالتقاط صور فوتوغرافية للبرج، وكذلك الجزء العلوي من كاتدرائية Sacré-Cœur، عندما تسير من مجمع Invalides إلى ساحة Champ de Mars، والمنظر من تلسكوب قمة برج مونبارناس أيضاً رائع جداً، كذلك قوس النصر نظراً لقربه النسبي لبرج ايفل حيث الاستعراضات المبهرة. أيضاً تنصح بمنطقة Square Rapp حيث يمكنك التقاط مناظر مميزة لبرج ايفل الذي يظهر بين المباني.


أين تتناول الطعام بالقرب من برج ايفل

المطاعم الموجودة بالقرب من برج ايفل، باريس
المطاعم الموجودة بالقرب من برج ايفل، باريس

من المعروف أن أرقى واشهر المطاعم في برج ايفل هو مطعم ” le Jules verne ” الموجود في الطابق الثاني من برج ايفل، لكن اذا كنت لا تحبذ الإنفاق ببذخ على المأكولات، فهناك عدد من المطاعم القريبة من البرج ذات اسعار مناسبة.

كما أن هناك مقهى “cafe de l’ home داخل متحف الإنسان في Trocadéro وبه واحدة من أفضل الجلسات في المدينة، حيث يستمتع الضيوف بتذوق المأكولات الفرنسية الأصيلة مع إطلالات خلابة على برج ايفل.

كذلك وحتى لا ننسي أفضل الأماكن القريبة من برج ايفل، مطعم Les ombras والذي يقع علي سطح متحف  Quai Branly , وتراس Krug الموسمي في فندق شانغريلا.


فيلم وثائقي عن برج ايفل


فريق موقع مسافر 24 يتمنى لكم رحلة ممتعة وسفراً آمناً!


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى